منتدي شامل

فيس

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» يلا نعرب
الثلاثاء سبتمبر 06, 2016 9:46 am من طرف Admin

» يلا نعرب
الثلاثاء سبتمبر 06, 2016 9:46 am من طرف Admin

» موشح محي الدين ابن عربي
الإثنين يونيو 16, 2014 7:29 pm من طرف راجية الرحمة

» ادب الرحلات
الإثنين يونيو 16, 2014 7:29 pm من طرف راجية الرحمة

» بين البيئة والانسان
الإثنين يونيو 16, 2014 7:29 pm من طرف راجية الرحمة

» بطولة صلاح الدين
الإثنين يونيو 16, 2014 7:28 pm من طرف راجية الرحمة

» ذكرة كاملة لمنهج علم النفس والاجتماع للصف الثانى الثانوى
الإثنين يونيو 16, 2014 7:28 pm من طرف راجية الرحمة

» اصالة القصة العربية
الإثنين يونيو 16, 2014 7:28 pm من طرف راجية الرحمة

» مناجاة من الغربة
الإثنين يونيو 16, 2014 7:27 pm من طرف راجية الرحمة

أكتوبر 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




    ملخص الادب

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 64
    تاريخ التسجيل : 21/01/2013

    ملخص الادب

    مُساهمة  Admin في الخميس يناير 31, 2013 5:46 pm




    ملخص الأدب

    مدرسة الإحياء والبعث :
    س1: ما دور البارودي في إحياء الشعر العربي ؟
    جـ : دوره : ارتقى بالكلمة و العبارة - بالموضوع - جدد الخيال من التقليد - أعطى العاطفة حيوية - جعل الموسيقى رنانة عذبة .

    س2 : لمدرسة الإحياء و البعث خصائص فنية مميزة … فما هي ؟
    جـ : خصائص مدرسة الإحياء والبعث الفنية : تعدد الأغراض - البدء بالغزل - تقليد القدماء في موضوعاتهم - البيت وحدة القصيدة - خطاب الصاحبين - وحدة الوزن الواحد و القافية - الاتجاه إلى التصوير الجزئي - العناية بانتقاء الألفاظ الأصيلة وبالأسلوب و بلاغته - محاكاة القدماء ومعارضتهم.

    س3 : ما سمات التجديد عند تلاميذ البارودي ؟
    جـ : عالجوا مشكلات مجتمعهم - عبروا عن روح عصرهم - تركوا المحاكاة و التقليد واهتموا بالجانب الوجداني - الاهتمام بالجماهير و آمالها - ابتكار المعاني وسهولة الأسلوب بسبب ارتباطهم بالصحافة .

    س4 : ما دور شوقي في تطوير الشعر ؟
    جـ : دور شوقي في تطوير الشعر : ترك المديح واتجه إلى التاريخ - اتجه نحو المنجزات العصرية - ريادته للمسرح الشعري - اتجه في شعره اتجاهاً إسلامياً .

    س5 : كان لأحمد محرم دور بارز في تطويع الشعر العربي . وضح .
    جـ : دور أحمد محرم : طوّع الشعر العربي للقصص التاريخي الحماسي فألف ديوان مجد الإسلام التي يسميها البعض " الإلياذة الإسلامية " .
    المدارس الرومانسية :
    السمات المشتركة بين كل نصوص المدارس الرومانسية تجمع في هذه العبارة :

    " كل طبيعة مشخصة في وحدة ذاتية صادقة يا متشائم "

    ¶ كل : رسم الصورة الكلية

    ¶طبيعة مشخصة: الامتزاج في الطبيعة وتشخيصها
    ¶وحدة : الوحدة العضوية

    ¶ ذاتية : ذاتية التجربة
    ¶ صادقة: صدقها و البعد عن شعر المناسبات

    ¶يا متشائم : الميل إلى التشاؤم و اليأس (عدا المهاجر تفاؤل)
    ¶ ويزيد مطران عن المدارس الرومانسية الأخرى في العناية بالألفاظ وعذوبتها و فصاحتها والبعد عن المفردات الغريبة و الارتباط بوحدة القافية والأوزان التقليدية مع إدخال بعض التجديد فيها .
    ¶ وتزيد مدرسة الديوان عن المدارس الرومانسية الأخرى في التأملات الفكرية - استخدام لغة العصر - استخدام الحكاية - التطلع إلى المثل العليا .

    س6: اعقد موازنة بين مدرسة مطران والديوان وأبوللو .. مبينا مواضع الاتفاق والاختلاف بينها .
    جـ : تتفق المدارس الرومانسية (مَطْران - الديوان - أبوللو) في عدة أمور منها :
    - التجديد في الموضوعات الشعر - صدق التجربة ، والميل إلى الحزن والتشاؤم - التجديد في قوالب الشعر بالميل إلى نظام المقطوعة والشعر المرسل - رسم الصور الكلية - الوحدة العضوية

    - ولكنها تختلف قليلاً في بعض الجوانب :
    1 - فمدرسة مطران تحافظ على الوزن والقافية واللفظ العربي الأصيل، والتأثر بالخيال القديم وجودة الصياغة، فهي تمثل مرحلة انتقالية من التقليد الذي تسير عليه مدرسة الإحياء ، والتجديد الواضح في الرومانسية والواقعية .
    2- ومدرسة الديوان تغرق في اليأس والتشاؤم والخيال الحزين ، وتجدد في القالب الشعري باتباع نظام المقطوعة والشعر المرسل .
    3 - ومدرسة أبوللو تجدد في استخدام الألفاظ ، وتميل إلى الموسيقي الهادئة والبحور القصيرة ، والحنين إلى مواطن الذكريات وعشق الطبيعة .

    س7 : ما خصائص أدب المهاجر من حيث المضمون والموضوعات ؟
    جـ : النزعة الإنسانية - المشاركة الوجدانية - التأمل في حقائق الكون والحياة والموت - الحيرة والقلق - النزعة الروحية - الاتجاه إلى الطبيعة- الحنين إلى الوطن العربي- معايشتهم أحداث الوطن العربي- السماحة الدينية .

    س8 : فيمَ تختلف مدرسة المهاجر عن بقية مدارس الشعر الرومانسي ؟
    جـ : مدرسة المهاجر كانت متأثرة بالأدب الأمريكي وبالتجديد الشامل في الشعر بإتباع نظام المقطوعة والشعر المرسل ، والشعر المنثور . وكذلك التجديد في المضمون بكثرة الرمز والحنين إلى الوطن ، وشكوى الغربة مع الدعوة إلى التفاؤل .

    المدرسة الواقعية:
    س9 : ما خصائص (سمات) مدرسة الواقعية (الشعر الحر) من حيث المضمون و الموضوع ؟
    جـ : الشعر تعبير عن الواقع - التعبير عن حيرة الإنسان القرن العشرين - الشعر تعبير عن مواقف الإنسان من الكون و التاريخ وقضايا الوطن و إحياء التراث - للشعر رسالة حيوية في الحياة والمجتمع ، تتمثل في الدعوة إلى حياة أفضل ، وكشف مشكلات التخلف وعلاجها .

    س 10: ما خصائص هذه المدرسة من حيث التجديد في الشكل و البناء الشعري ؟
    جـ : استخدام اللغة الحية - الاهتمام بالصور الكلية والوحدة العضوية - التحرر من وحدة الوزن والقافية ، والاكتفاء بوحدة التفعيلة - الاعتماد على الموسيقى الداخلية - تقسيم القصيدة إلى مقاطع .
    المقال:
    ¶المقال : قالب من النثر الفني يعرض فيه موضوع ما عرضاً مسلسلاً مترابطاً يبرز فكرة الكاتب وينقلها إلى القارئ والسامع نقلاً ممتعاً مؤثراً
    ¶المقال نوعان : المقال القصير (مقال الخاطرة) : و هو الذي يتناول فكرة واحدة
    - المقال الطويل : الذي يتراوح بين صفحتين وعشر صفحات .

    س11 : ما أهم أنواع المقال من حيث المضمون ؟ مع التمثيل .
    جـ : 1 - المقال التصويري : يرسم فيها الكاتب شخصية أديب أو عالم أو غيرهما ، كما فعل الشيخ عبد العزيز البشرى في " مجلة السياسة الأسبوعية " حيث تحدث عن عدد من كبار الشخصيات المصرية التي عاصرها بأسلوب يجمع فيه بين الدعابة وصدق النظرة .
    2 - المقال النزالي : يدور في المعارك الأدبية والفكرية كالمعارك التي دارت في بين العقاد والرافعي.
    3 - المقال الفلسفي : ظهر هذا النوع كفن قائم بذاته لا كجزء من التحرير الصحفي كبعض مقالات الدكتور زكي نجيب محمود الفلسفية.

    ¶ خصائص المقال : التكوين الفني - الإقناع - الإمتاع - القصر - النثرية - الذاتية- تنوع أسلوب المقال تبعا لشخصية كاتبه ، وطبيعة موضوعه .

    ¶السمات الأسلوبية للمقال: وضوح الأسلوب - قوة الأسلوب - جمال الأسلوب
    القصة القصيرة :
    ¶ القصة القصيرة : فن أدبي نثري يكتفي بتصوير جانب من جوانب الحياة لفرد ، أو يصور موقفاً واحداً من المواقف تصويراً مكثفاً يساير روح العصر من سرعة وتركيز.

    ¶ القصة القصيرة: تكتفي بتصوير جانب واحد من جوانب حياة الفرد أو موقف واحد، أو فكرة واحدة تصويراً مكثفاً.

    ¶ القصة القصيرة : تتناول قطاعًا عرضياً وتتوغل في أعماق النفس وكاتبها ينظر من زاوية واحدة إلى شخصية واحدة في عمل واحد ، ومكان واحد ، وإيقاع سريع ، وتأثير مكثف قوي .

    ¶ أهم مبادئ القصة القصيرة: - مبدأ الوحدة - مبدأ التكثيف - تفاصيل البناء والإنشاء .
    ¶ مبدأ الوحدة : أساس جوهري من أسس بناء القصة القصيرة فنيا؛ لأنها يجب أن تشتمل على فكرة واحدة ، تُعالج بطريقة واحدة ، حتى تصل إلى نهايتها المنطقية ، وهدفها الواحد.
    ¶ مبدأ التكثيف (التركيز): لابد أن تكون القصة القصيرة مركزة جداً ومكثفة دائماً؛ لكي تحدث أثراً واحداً قوياً ومؤثراً وسريعاً.
    ¶ إذا تعددت شخصيات القصة القصيرة فلا بد أن تكون شخصياتها في تلاحم وكأنها شخصية واحدة لتتحقق وحدة الأثر- عدم الجري وراء شخصيات ثانوية- عدم التطويل في وصف الشخصية.
    ¶ الحوار يجب أن يكشف عن أبعاد الشخصية ويتطور بالحدث ويكشف النفس الغامضة ويوضح الفكرة .
    ¶الصراع في القصة القصيرة : صراع خارج النفس- صراع داخلي : و هو ما يدور في أعماق الشخصية من الداخل - وشرط جودة الصراع : أن يكون غير مفتعل حتى يمكن قبوله والتأثر به .
    ¶ التشويق : أن تكون القصة القصيرة باعثة على الترقب والتلهف من جانب القارئ .
    - و التشويق هو أساس المتعة الفنية في القصة القصيرة.
    ¶المقصود بالصدق : أن تكون القصة القصيرة صادقة مع الواقع الذي تقدم إليه؛ لأن عدم الصدق في عناصرها وأجزائها وتفصيلاتها يمنع الإقناع بالشخصيات التي تعرضها .

    الرواية :
    ¶عمل فني يعتمد على عنصر الحكاية التي لها بداية ووسط ونهاية .
    ¶النهاية في الرواية نوعان :

    (أ) - نهاية معقولة .

    (ب) - نهاية مفتوحة.

    ¶ عناصر الرواية هي :
    (الشخصيات - الحدث - الصراع - البداية - الوسط - النهاية) .
    ¶أنواع الرواية :
    ¶ الرواية الواقعية - نجيب محفوظ - (الثلاثية - وزقاق المدق).
    ¶ الرواية الرومانسية - محمد عبد الحليم عبد الله - (لقيطة) ، ويوسف السباعي - (رد قلبي - وإني راحلة) .
    ¶الرواية التاريخية - محمد فريد أبو حديد - (ابنة المملوك) .
    ¶ رواية الخيال العلمي - د / مصطفي محمود - (رجل تحت الصفر) .

    س12 : ما الفرق بين الرواية والقصة القصيرة والمسرحية ؟
    جـ : الفرق بين الرواية والقصة القصيرة والمسرحية :
    ¶الرواية :
    طويلة متعددة الشخصيات ، متشابكة الأحداث ، متنوعة الأهداف ، والأفكار فيها وصف وسرد وتفصيل .
    ¶القصة القصيرة :
    محدودة المساحة والشخصيات والأحداث والهدف ، تثير لدى القارئ شعوراً واحداً ، وهي كثيفة تتميز بالوحدة العضوية .
    ¶ المسرحية :
    فتعتمد على الحوار الذي يقوم بتصوير الأحداث ، وتنمية الصراع ، وتحريك المشاعر للوصول إلى النهاية .



    س & جـ

    امتحانات الثانوية

    س1: أرسى البارودي دعائم مدرسة الإحياء والبعث . وضح ثلاثاً من خصائص هذه المدرسة . الدور الأول 1997 م
    جـ : من خصائص مدرسة الإحياء والبعث :

    1 - مجاراة القدماء في تقاليد القصيدة بانتقالها من غرض إلى آخر ، والافتتاح بالنسيب (الغزل) وما يمر به الشاعر

    2 - قيام القصيدة على وحدة البيت

    3 - العناية بالأسلوب وبلاغته وروعة التراكيب ، وجلال الصياغة الشعرية وجمالها

    4 - متابعة القدماء في موضوعاتهم من مدح ورثاء وغزل وفخر وغير ذلك

    5 - اقتباس المعاني والأخيلة والصور والموسيقى من فحول الشعراء .

    س2 : لقد خطا تلاميذ البارودي بالشعر خطوة نحو التطور . اذكر جانبين من جوانب التجديد التي اتجه إليها " شوقي" . الدور الثاني 2002 م
    جـ : من جوانب التجديد التي اتجه إليها (شوقي) :

    1 - عدوله عن المديح إلى التاريخ ، كما في قصيدته (كبار الحوادث في وادي النيل) .

    2 - اتجاهه في بعض شعره اتجاها إسلامياً .

    3 - اتجاهه نحو المنجزات العصرية ، والمخترعات الحديثة

    4 - تجديده في بدء بعض قصائده ، منصرفاً عن حديث الناقة إلى الحديث عن الفلك (السفن) .

    س3 : " لقد كان صنيع البارودي مع الشعر صنيع من أعاد الحياة لمن سُلبها ، ورد النبض لمن فقده ".
    - ما دور البارودي في ارتقاء الشعر من حيث الكلمة والعبارة ومن حيث الموضوعات ؟ الدور الأول 2003 م
    جـ : ارتقى " البارودي " بالكلمة والعبارة من الضعف والابتذال إلى صحة التركيب ، وقوته وصفاء السليقة ونقائها ، والعناية بالأسلوب وجماله ، وارتفع بهما من تكلف البديع وأثقاله إل الرضا والتحرر ، ومن التعقيد والغموض إلى الوضوح والإفصاح .
    - ومن حيث الموضوعات : فنأى " البارودي " بموضوعاته عن التكرار والجدب والسطحية إلى التجدد والتنوع ، والتعبير عن الأحاسيس الذاتية ، والحياة المعاصرة والقضايا القومية وأحداث العصر .

    س 4: أعاد البارودي الحياة للشعر العربي بعد موات . وضح ذلك . الدور الثاني 2006 م
    جـ : استطاع البارودي أن يرتقي بالكلمة والعبارة من الضعف والابتذال إلى صحة التركيب وقوته ، وصفاء السليقة ونقائها ، والعناية بالأسلوب وجماله ، وارتفع بهما من تكلف البديع وأثقاله إلى الرصانة (الإحكام) والتحرر ، ومن التعقيد والغموض إلى الوضوح .

    س5 : ما الذي كان ينشده البارودي من مجاراة فحول الشعراء ومعارضته لهم ؟ الدور الأول 2007 م
    جـ : كان ينشد:

    1 - التنافس حول المعاني والأخيلة التي وردت عند فحول الشعراء من أمثال عنترة ، والنابغة ، وأبي تمام ، و المتنبي .

    2 - إثبات أن الضعف الذي طرأ على شعرنا العربي راجع إلى ضحالة اللغة عند الشعراء أنفسهم ، ولأسباب غريبة على اللغة العربية .

    س6 : واءم تلاميذ البارودي بين اتجاهين . ما هما ؟ الدور الأول 2010 م
    جـ : واءم تلاميذ البارودي بين اتجاهين هما :

    1 - الأخذ من التراث

    2 - الالتفات إلى ثقافة العصر مما زادهم اقتراباً من الجماهير .

    س7 : ما العوامل التي هيأت لشوقي تطوير شعر مدرسة الإحياء والبعث ؟ الدور الثاني 2010 م
    جـ : أتيح لشوقي أن يُبعث إلي فرنسا ويدرس الأدب والقانون ، ويرى المسرح ويتصل بكبار الشعراء ، فيجدد في الشكل والمضمون ، ويكمل بناء المسرح الشعري ، ويؤلف عدة مسرحيات ، مثل : " علي بك الكبير ، ومجنون ليلى " ، ويتجه للتاريخ بدلاً من المدح .

    س 8 : تطورت القصيدة العربية على يد خليل مطران ، اذكر ثلاثاً (أربعاً) من خطوات هذا التطور . الدور الأول 1998 م - الدور الثاني 2004 م
    جـ : خطوات تطور القصيدة العربية على يد خليل مطران :
    1 - أصبحت القصيدة تجربة شعورية تجمع بين مشاعر قائلها والمستمعين إليها ، أو قارئيها .
    2 - القصيدة كل متماسك ، ترتبط أجزاؤها ارتباطاً يتمثل في وحدة عضوية فنية لا في وحدة البيت .
    3 - للخيال دوره في التصوير .
    4 - ينبغي أن تكون اللغة ، حية نابضة رقيقة تنأى عن الغريب .
    5 - الارتباط بوحدة القافية والأوزان التقليدية مع إدخال بعض التجديد فيها .

    س 9 : يعتبر بعض النقاد أن طريقة مطران مرحلة انتقالية بين الكلاسيكية الجديدة والرومانسية . وضح ذلك . الدور الثاني 1999 م
    جـ : لأننا نجد في شعره حرارة العاطفة ، وتحليل العواطف الإنسانية وصدق التجربة ، والاتصال بالطبيعة ، وحب الجمال ، فالقصيدة عنده قائمة على أساس من التجربة الشعرية ، ومتماسكة ، تترابط أجزاؤها ، وكان للخيال دوره في التصوير ، هذا على الرغم من تمسك خليل مطران بالوزن والقافية ، وجودة الصياغة وأصالة العبارة ، وقوة الأسلوب .




    س10 : تولدت موضوعات جديدة لدى مدرسة الديوان ، انطلاقاً من مفهومهم الخاص للشعر . وضح ذلك . الدور الثاني 1997 م
    جـ : مفهوم الشعر عند أصحاب مدرسة الديوان في أنه تعبير عن النفس الإنسانية ، وما يتصل بها من التأملات الفكرية والنظريات الفلسفية ، لذلك استحدثوا موضوعات جديدة تناسب مفهوم الشعر عندهم ولم تكن مألوفة من قبل مثل : (رثاء المازني نفسه) ، (ورجل المرور) و (الكواء) للعقاد .. الخ .

    س11: كان لجماعة الديوان عدة مآخذ على مدرسة الإحياء . وضح مأخذين منها. الدور الأول 2001 م
    أو اذكر مأخذين من المآخذ التي وجهها أعضاء جماعة الديوان إلي الإحيائيين . الدور الثاني 2003 م
    جـ : المآخذ هي :

    1 - اتخاذ النماذج البيانية القديمة مثلا أعلى لهم في شعرهم ، وطغيان هذا الجانب البياني على المضمون والفكرة .

    2 - الاهتمام الزائد بشعر المناسبات والمحافل ، والبعد عن تصوير الخلجات النفسية الإنسانية .

    3 - الاهتمام بقشور الأشياء وظواهرها ، دون التعمق في داخلها .

    4 - عدم وضوح شخصياتهم في شعرهم وضوحا تاما ، وبخاصة في معارضتهم الشعر القديم .

    5 - عدم مراعاة الوحدة العضوية في شعرهم ، وانتقالهم من غرض إلى غرض آخر في القصيدة .

    6 - مبالغتهم وعدم وضوح الصدق في شعرهم .

    س12 : اتخذ شكل القصيدة عند مدرسة أبوللو منحى تجديدياً . اذكر ثلاثة من مظاهر هذا التجديد . الدور الأول 1996 م
    أو يعتبر التجديد في شكل القصيدة من سمات مدرسة أبوللو ، اذكر مظهرين لذلك التجديد . الدور الثاني 1998 م
    أو كانت مدرسة أبوللو أحد روافد الرومانسية ، وضح ثلاثة من مظاهر التجديد في شكل القصيدة لديها . الدور الأول 2000 م
    جـ : من مظاهر التجديد في شكل القصيدة في مدرسة أبوللو :

    1 - الميل إلي تحرير القصيدة من وحدة القافية ، وذلك بتعدد القوافي في قصيدة الواحدة ، وتنوع عدد التفاعيل في الشطر الواحد .

    2 - الميل إلى الموسيقى الهادئة لا الصاخبة

    3 - تقسيم القصيدة إلى مقاطع تتعدد قوافيها وأوزانها

    4 - استخدام الشعر المرسل الذي لا يلتزم قافية ، والذي يستعمل أكثر من بحر

    5 - التزامهم بالوحدة العضوية للقصيدة في معظم أشعارهم .

    س13 : كان لجماعة أبو للو سمات فنية . وضحها . الدور الأول 1999 م
    جـ : السمات الفنية لجماعة أبوللو :
    1 - الإيمان بذاتية التجربة الشعرية ، والحنين إلى مواطن الذكريات .
    2 - استعمال اللغة استعمالاً جديداً في دلالة الألفاظ والمجازات والصور فهم يقولون " العطر القمري " ، " الأريج الناعم " ، " شاطئ الأعراف " ، " وراء الغمام " ، " أغاني الكوخ " ، " الشفق البالي" . ويميلون في تصويرهم إلى التجريد أو تحويل المعنويات إلى المحسوسات .
    3 - حُب الطبيعة ، والولوع بها وبجمالها ومناجاتها ومخاطبتها .
    4 - النظرة التشاؤمية والاستسلام للآلام والأحزان والتأمل .
    5 - تعدد موضوعاتهم الشعرية ، بين المرأة ومعاناة الحياة والاهتمام بالطبيعة والشكوى .

    س14 : أقبل القراء في الوطن العربي على شعر " أدباء المهجر"..
    * فيمَ اتفق هؤلاء الأدباء مع "مدرسة أبوللو" ، وفيم اختلفوا ؟ الدور الأول 2002 م
    جـ : أقبل القراء في الوطن العربي على شعر (أدباء المهجر) ؛ لأنهم وجدوه معبرا عما يدور في قلوبهم وأحاسيسهم ويودون التعبير عنه .
    - من جوانب الاتفاق بين مدرسة (المهجر) ومدرسة (أبوللو) ما يلي :
    1 - حب الطبيعة والامتزاج بها ومناجاتها

    2 - الالتزام بالوحدة العضوية في القصيدة .

    - ومن جوانب الاختلاف بينهما ما يلي :
    * في مدرسة المهجر :

    1 - التعبير عن موقف الإنسان ، والدعوة إلى تهذيب النفس ، وإعلاء الحق ، ونشر الخير والجمال ، وجعل الحب وسيلة السلام للفرد والوجود .

    2 - الميل إلى اللغة الحية ، والكلمة المعبرة ، وسلاسة الأسلوب .

    * في مدرسة أبوللو :

    1 - التشاؤم والاستسلام للأحزان ، وتصوير البؤس .

    2 - استعمال اللغة استعمالاً جديداً في دلالات الألفاظ والصور .

    س15 : لقد وجد أعضاء جماعة الديوان إن نظرتهم إلى الشعر تختلف عن نظرة الإحيائيين . ثم ظهرت مدرسة "أبوللو" محاولة أن تتجاوز الاتجاهين السابقين وتكمل ما بهما من نقص .
    - تناول سمتين من السمات الفنية لمدرسة " أبوللو " مع الاستشهاد لكل منهما . الدور الثاني 2003 م
    جـ : من السمات الفنية لمدرسة " أبوللو " :
    - الإيمان بذاتية التجربة الشعرية والحنين إلى مواطن الذكريات مثل قول " إبراهيم ناجى " :
    رفرف القلب بجنبي كالذبيح *** وأنا أهتف يا قلب اتئد
    - استعمال اللغة استعمالا جديدا في دلالات الألفاظ والمجازات والصور مثل قولهم " العطر القمري - الأريج الناعم - شاطئ الأعراف " .
    - حب الطبيعة والولوع بها ومناجاتها ومخاطبتها مثل : " أطياف الربيع - أشعة وظلال " .
    - التشاؤم والاستسلام للأحزان والآلام والتأمل واليأس مثل : أين المفر ؟
    - تعدد موضوعاتهم الشعرية : بين المرأة ومعاناة عذاب الحياة وظلمها مثل قول " الهمشرى " مصورا عودته إلى قريته :
    رجعت إليك اليوم من بعد غربتي *** وفي النفس آلام تفيض ثوائر

    س16 : استخدم شعراء مدرسة (أبوللو) اللغة استخداماً جديداً في دلالات الألفاظ والمجازات والصور ، مثل لذلك . الدور الثاني 2010 م
    جـ : من حيث استعمال اللغة استعمالاً جديدًا بما تدل عليه من إيحاء (كالعطر القمري - والخيال المجنح - الشفق الباكي - أغاني الكوخ - والجلسة الخضراء - ووراء الغمام) - استعمال الكلمات الأجنبية والأسطورية مثل : (الكرنفال - أوزوريس - إخناتون) - الميل إلي التجسيد و التشخيص في صور هم مثل قول الهمشري : " فنسيم المساء يسرق عطرا " - " من رياض سحيقة في الخيال ".

    س17 : علل لما يلي : " ظهور النزعة الروحية في أدب شعراء المهاجر " . الدور الثاني 2000 م
    جـ : نشأت النزعة الروحية بسبب استغراقهم في التأمل وبخاصة حين وازنوا بين موقف الإنسان من القيم الروحية العاطفية في المجتمعات الشرقية ، والقيم المادية في المجتمعات الغربية ، مما جعلهم يلجئون إلى الله بالشكوى ، ويدعون إلي المحبة ، ويؤمنون بالأخوة الإنسانية والإيثار والمحبة والتسامح .

    س18 :

    أ - لماذا أقبل القراء في الوطن العربي على شعر " أدباء المهجر" ؟
    ب - فيمَ اتفق هؤلاء الأدباء مع "مدرسة أبوللو" ، وفيم اختلفوا ؟ الدور الأول 2002 م
    جـ :

    أ - أقبل القراء في الوطن العربي على شعر (أدباء المهجر) ؛ لأنهم وجدوه معبرا عما يدور في قلوبهم وأحاسيسهم ويودون التعبير عنه

    ب - اتفقوا في :

    1 - حب الطبيعة والامتزاج بها ومناجاتها .

    2 - الالتزام بالوحدة العضوية في القصيدة .

    - الاختلاف بينهما:

    * في مدرسة المهجر :

    1 - التعبير عن موقف الإنسان ، والدعوة إلى تهذيب النفس ، وإعلاء الحق ، ونشر الخير والجمال ، وجعل الحب وسيلة السلام للفرد والوجود .

    2 - الميل إلى اللغة الحية ، والكلمة المعبرة ، وسلاسة الأسلوب .

    * في مدرسة أبوللو :

    1 - التشاؤم والاستسلام للأحزان ، وتصوير البؤس .

    2 - استعمال اللغة استعمالاً جديداً في دلالات الألفاظ والصور .

    س19 : تناول بإيجاز أربعة عوامل أثرت في شعراء المهاجر. الدور الأول 2004 م
    جـ : العوامل التي أثرت في شعراء المهجر :

    1 - شعورهم بالحرية في وطنهم الجديد جعلهم يتغنون بها ، ويعزفون على قيثارة الشعر .

    2 - تأثرهم اجتماعيا وحضاريا بالبيئة الجديدة ظهر في شعرهم ؛ نتيجة لضغط الحياة الصناعية - بماديتها - على أنفاسهم الشرقية المليئة بالروحانيات .

    3 - امتزاج ثقافتهم العربية بالثقافة الغربية جعل لثقافتهم سمات خاصة تختلف عن إخوانهم في المشرق العربي .

    4 - شعورهم بالغربة وحنينهم إلى أوطانهم ومواطن ذكرياتهم جعلهم يشعرون بقلق وحيرة ويميلون
    إل النزعة الإنسانية والتأمل .

    س 20 : لمَ غالى شعراء الرابطة القلمية في تجديدهم للفن الشعري ؟ وماذا ترتب على ذلك ؟ الدور الثاني 2007 م
    جـ : غالى شعراء (الرابطة القلمية) في تجديدهم للفن الشعري ؛ لبعدهم عن الثقافة العربية الأصيلة ، واندفاعهم نحو التجديد . وترتب على ذلك تساهلهم في اللغة مما أدى إلى ركاكة الأسلوب ووقوعهم في العثرات اللغوية والسقطات العروضية لدى بعض الشعراء .

    س21 : من المدارس الشعرية الحديثة : مدرسة المهاجر :
    1 - فيم اتفق شعراء المهاجر و فيم اختلفوا مع مدرسة الديوان ؟
    2 - كيف تناول شعراء المهاجر الطبيعة في صورهم الشعرية ؟ الدور الثاني 2008 م
    جـ :

    1 - اتفق شعراء مدرسة المهاجر مع مدرسة الديوان في دعوتهم إلى التجديد واختلفوا عنهم في أنهم لم يجعلوا شعرهم غارقاً في الذهنية ، بل جعلوه محلقاً مع العاطفة ، كما كانوا أكثر تحرراً وانطلاقاً في معانيه ، وأخيلته ، وأوزانه .
    2- استخدم شعراء المهاجر الصور الجزئية من تشبيه واستعارة وكناية ومجاز في تكوين صورة كلية ، وأبدع شعراؤهم في أن يرسموا بحروفهم وكلماتهم صوراً تضاهى أو تفوق ما يرسمه الرسام ، ويشكله المثال ، ويعزفه الموسيقي .

    س 22 : أثرت البيئة الجديدة في إطارها الاجتماعي و الحضاري في شعر أدباء المهجر . وضح ذلك مع ذكر مثال . الدور الأول 2009 م
    جـ : العوامل التي أثرت في شعراء المهجر :
    1 - شعورهم بالحرية في وطنهم الجديد جعلهم يتغنون بها ، ويعزفون على قيثارة الشعر .
    2 - تأثرهم اجتماعيا وحضاريا بالبيئة الجديدة ظهر في شعرهم ؛ نتيجة لضغط الحياة الصناعية - بماديتها - على أنفاسهم الشرقية المليئة بالروحانيات .
    3 - امتزاج ثقافتهم العربية بالثقافة الغربية جعل لثقافتهم سمات خاصة تختلف عن إخوانهم في المشرق العربي .
    4 - شعورهم بالغربة وحنينهم إلى أوطانهم ومواطن ذكرياتهم جعلهم يشعرون بقلق وحيرة ويميلون إل النزعة الإنسانية والتأمل .




    س23 : وضح ثلاثة من العوامل التي خففت من اتجاه الشعراء إلى الرومانسية ، ووجهتهم وجهة واقعية .
    الدور الثاني 1996 م - الدور الثاني 2000 م
    جـ : من العوامل التي خففت من اتجاه الشعراء إلى الرومانسية ، ووجهتهم وجهة واقعية :
    1 - المعاناة من أحداث ونتائج الحرب العالمية الثانية .
    2 - استيقاظ الوعي الجماعي العربي بعد الحرب العالمية الثانية للتحرر من الاستعمار وتغيير الفساد .
    3 - نمو الوعي الشعبي عالمياً مما أدى إلى قيام حركات التحرر في البلاد الآسيوية والإفريقية .
    4 - ازدياد النفوذ الصهيوني ، والوجود اليهودي في فلسطين ، واغتصاب الأرض العربية .
    5 - تعدد الانتماءات السياسية والفكرية والمذهبية تبعاً للصراع المذهبي بين المعسكرين الرأسمالي الغربي ، والاشتراكي الشرقي .
    6 - ظهور القلق والشعور بالخوف في عصر التجارب النووية الفتاكة .
    7 - تحقق المزيد من الاتصال بالثقافة الغربية .
    [يُكتفى بثلاثة عوامل]

    س24 : كان التجديد في البناء الشعري من سمات المدرسة الواقعية . اذكر ثلاثاً من هذه السمات .
    الدور الثاني 1999 م
    جـ : من سمات المدرسة الواقعية :
    1 - استخدام اللغة الحية التي تتردد في كلام الناس .
    2 - الاهتمام بالصورة ، وتوظيف الرمز والأسطورة .
    3 - بناء القصيدة على أساس الوحدة الموضوعية .
    4 - اعتماد التكوين الموسيقي للقصيدة على التفعيلة ، دون ارتباط بعدد محدد في كل شطر شعري .
    5 - التخلي عن التقيد بالقافية الواحدة .

    س25 : اكتب بإيجاز سمتين من سمات التجديد في مضمون وموضوع الشعر الجديد . الدور الأول 2005 م
    جـ : السمات الفنية للتجديد في مضمون وموضوع الشعر الجديد هي :
    1 - اتجه شعراء الشعر الجديد إلى الحياة العامة حولهم يصورون هموم الناس ، ومشاكلهم وآمالهم ، وتطلعاتهم .
    2 - كان فهمهم الشعر على أنه التصاق بالواقع وإحساس به ، ومن ثم تعبير عنه بوجوهه المختلفة من صدق وزيف ، وتقدم وتخلف ، وفرح ويأس بما في ذلك من صراع بين الحرية والعبودية والعدل والظلم ، وغير ذلك من متناقضات الحياة .
    3 - لم تقتصر التجربة الشعرية علي العاطفة والشعور والخيال فحسب . بل جمعت إلى ذلك أمورا متعددة : من موقف الإنسان من الكون ، ومن التاريخ ، ومن الأساطير ، ومن قضايا الوطن ، ومن إحياء التراث .

    س26 : كيف نظر شعراء المدرسة الواقعية إلى موسيقى الشعر ؟ الدور الأول 2008 م
    جـ : التكوين الموسيقى للقصيدة لدى شعراء المدرسة الواقعية يعتمد على وحدة موسيقية تتكرر ، هي التفعيلة دون ارتباط بكم محدد لعددها في كل بيت ، ودون أن يكون هناك شطران للبيت كالشعر التقليدي ، بل قد يتكون البيت الشعري لديهم من تفعيلة واحدة أو أكثر ، دون شرط التساوي بين سائر الأبيات ، أو التقيد بعددها ، ولهذا سمي : السطر الشعري وليس البيت الشعري .
    - وتبعاً لذلك تختلف الأبيات في عدد تفعيلاتها (طولاً وقصراً) ، والمرجع في ذلك هو تمام التعبير عن الجملة أو المعنى المقصود لهذا تخلى شعراء هذه المدرسة عن التقيد بالقافية الواحدة ، حتى يتفادوا الرتابة والافتعال .

    س27 : إلى أي فنون النثر تنتمي الأعمال الأدبية الآتية ؟
    " سيد قرارك " ، " أرخص ليالي " ، " أهل الكهف " . الدور الأول 2009 م
    جـ : (سيد قرارك) : المقال القصير أو الخاطرة . (أرخص ليال) : القصة القصيرة . (أهل الكهف) : المسرحية .
    س28 : وضح أنواع المقال من حيث الشكل ممثلاً لكل نوع . الدور الثاني 2010 م
    جـ : بالفعل المقال من حيث الشكل(الحجم) نوعان : " قصير - طويل "
    (أ) - المقال القصير (مقال الخاطرة) : و هو الذي يتناول فكرة واحدة بطريقة مركزة شائقة وبأسلوب واضح وعبارة سهلة و يطلق عليه (العمود) أو (الخاطرة) ، وأحيانا يختار كاتبه لمقاله القصير هذا عنوانا ثابتا مثل : (فكرة) لمصطفى أمين ، و (ما قل ودل) لأحمد الصاوي محمد ، و (نحو النور) لمحمد زكي عبد القادر " في جريدة الأخبار" ، وفى " الأهرام " : (صندوق الدنيا) لأحمد بهجت و (يوميات) لأحمد بهاء الدين ، و (مواقف) لأنيس منصور ، و (مجرد رأي) لصلاح منتصر .
    (ب) - المقال الطويل : الذي يتراوح بين صفحتين وعشر صفحات ، في موضوع يعرضه الكاتب عرضا شائقا ، بلغة سهلة واضحة
    محققا عنصري الإقناع والإمتاع ، ومن كُتَّابه : طه حسين والمازني وأحمد أمين .. وغيرهم.

    س29 : علل : اتجاه القصة القصيرة نحو الواقعية بعد الحرب العالمية الثانية . الدور الأول 1996 م
    جـ : بعد الحرب العالمية الثانية أخذت القصة القصيرة تتحول نحو الاتجاه الواقعي كرد فعل لحركة المجتمع الشاملة في السياسة والاقتصاد والاجتماع والفكر . فقد استلزمت أن يكون كتاب القصة القصيرة واقعيين ، وأن تكون القصة نبض الواقع ، تمجد الجماعة وتشيد بالبطولات النضالية ، وتسخر من السلبية والانهزام ، وتدفع إلي العمل والإنتاج .

    س30: تعد القصة القصيرة أقرب الفنون الأدبية إلي روح العصر . بين ذلك .
    الدور الأول 1997 م - الدور الأول 2008 م – الدور الأول 2010 م
    جـ : تُعد القصة القصيرة أقرب الفنون الأدبية إلي روح العصر ؛ لأنها انتقلت بمهمة القصة الطويلة من التعميم إلي التخصيص ، فلم تعد تتناول حياة بأكملها ، أو شخصية كاملة ، وإنما مسايرة لروح العصر اكتفت بتصوير جانب واحد من جوانب حياة الفرد ، أو موقف واحد ، أو فكرة واحدة ، تصويراً مكثفاً .

    س31: من الأسس البنائية للقصة القصيرة مبدأ الوحدة ومبدأ التكثيف . بين كلا منهما.الدور الأول 2001 م
    أو ماذا يعني مبدأ التكثيف ، ومبدأ الوحدة في القصة القصيرة . الدور الأول 2007 م
    جـ : من الأسس البنائية للقصة القصيرة :
    1 - مبدأ الوحدة :
    وهو أساس جوهري من أسس بناء القصة فنيا ؛ لأنها يجب أن تشتمل على فكرة واحدة ، تعالج بطريقة واحدة ، حتى تصل إلى نهايتها المنطقية ، وهدفها الواحد ، وهذا المبدأ هو ما يميز كل قصة قصيرة عن غيرها ؛ لأن طبيعة القصة القصيرة لا تسمح بعناصر مختلفة تدخل في نسيجها .
    2 - مبدأ التكثيف :
    والمقصود به تركيز الأحداث ، فان القصة القصيرة فن أدبي شديد التكثيف والتركيز والموضوعية ؛ لأنها ما دامت تعالج موضوعا واحدا ، أو فكرة واحدة ، أو موقفا واحدا ، أو جزئية من جزئيات حياة شخصية ما ، فيجب أن يكون التكثيف والتركيز مقوما من مقوماتها الإيجابية الخاصة بها ؛ لأن القارئ يتلقى أثرها ككل ، وفي الحال ، وبسرعة أيضا .

    س 32 :من الروايات المصرية الحديثة رواية (الخيال العلمي) وضح موضوعها ممثلا. الدور الثاني 2001 م
    جـ : يستمد موضوع رواية(الخيال العلمي) من مادة علمية يختلقها المؤلف ، ويتحدث عن بعض توقعاته للمستقبل ، التي قد تتحقق أو لا تتحقق ، وينسج أحداثها بطريقة مشوقة يندمج فيها القارئ.
    - ومثالها هو رواية : (رجل تحت الصفر) للدكتور مصطفى محمود.

    س33 : لماذا سُميت الرواية الواقعية بهذا الاسم ؟ الدور الأول 2009 م
    جـ : سُميت الرواية الواقعية بهذه التسمية ؛ لأنها تقوم على أحداث واقعية أو أحداث تحاكي الواقع وتشابهه .

    س34 : إلى أي فنون النثر تنتمي : (زقاق المدق) ؟ الدور الثاني 2010 م
    جـ : الرواية .





    س & جـ

    س 1 : صوت القديم كان شائعاً عند الإحيائيين 0
    جـ : لأنهم قلدوا القدماء في تقاليد القصيدة بانتقالها من غرض إلى آخر ، والافتتاح بالنسيب (الغزل) وما يمر به الشاعر - قيام القصيدة عندهم على وحدة البيت - العناية بالأسلوب وبلاغته وروعة التراكيب ، وجلال الصياغة الشعرية وجمالها - متابعة القدماء في موضوعاتهم من مدح ورثاء وغزل وفخر وغير ذلك - اقتباس المعاني والأخيلة والصور والموسيقى من فحول الشعراء .

    س 2: ما موقف البارودي من فحول الشعراء القدامى؟ وما الذي أثبته من وراء هذا الموقف؟
    جـ : فقد اتجه البارودي إلى المعارضات الشعرية لمجاراة ومنافسة فحول الشعراء في عصور القوة الأدبية (الجاهلي والأندلسي والعباسي) أمثال : عنترة وأبو تمام وأبو نواس .. فتنافس معهم حول المعاني والأخيلة والتراكيب ، معتمدًا على موهبته وفطرته ..
    - أثبت البارودي قوة موهبته الأدبية وأن ضعف الشعر كان راجعًا إلى ضعف شعراء العصرين المملوكي والعثماني ، وليس ضعفًا في اللغة .

    س3 : علل : طغى الجانب البياني على المضمون الفكري عند الكلاسيكيين .
    جـ : نتيجة اهتمامهم بالأسلوب وبلاغته وروعة التركيب وانتقاء الألفاظ .

    س4 : علل : تغير اسم المدرسة علي أيدي التابعين إلي الكلاسيكية الجديدة
    جـ : لأنهم عالجوا مشكلات المجتمع - عبروا عن روح العصر - التعبير عن الذات - ابتكار المعاني - الالتفات إلى ثقافة العصر - سهولة الأسلوب .

    س5 : " كان مطران مرحلة انتقالية بين المدرسة الكلاسيكية الجديدة والرومانسية ". وضح .
    أو مطران رومانسي من حيث المضمون كلاسيكي من حيث الشكل .
    جـ : كان شعر مطران يجمع بين خصائص الكلاسيكية من وحدة الوزن والقافية و فصاحة اللفظ دون غرابة أو تنافر ، وخصائص الرومانسية من تشخيص الطبيعة والاندماج فيها - رسم الصورة الكلية - التجارب الذاتية - الوحدة العضوية .

    س6 : ما العيوب التي عابها النقاد علي مطران ؟
    جـ : مطران لم يدعُ لمذهبه علناً خوفاً من مواجهة الإحيائيين - ولم يدافع عم الاتجاه الرومانسي
    عندما اشتدت المعركة الأدبية بين مدرسة الإحيائيين و بين مدرسة الديوان .

    س7 : علل : طغيان الجانب الفكري عند شعراء الديوان .
    جـ : ذلك لأنهم اهتموا بتعميق الظواهر والغوص في جوهر الأشياء , كما أن مفهوم الشعر لديهم هو التعبير عن النفس وما بها من تأملات فكرية ونظرات فلسفية .

    س8: شعراء الديوان دعوا إلى تغيير شكل القصيدة . وضح . .
    جـ : لأنهم دعوا إلى الشعر المرسل المتحرر من وحدة الوزن و القافية لدفع الملل والميل إلى شعر المقطوعات .

    س9 : ماذا اختار شعراء أبوللو هذا الاسم ؟
    جـ : لشدة تأثرهم بالثقافة الأجنبية التي جعلتهم يأخذون كلمة [أبوللون] من اليونان و هو اسم لإلـه النور و الشعر و الموسيقى عندهم .

    س10: إيمان شعراء أبوللو بذاتية التجربة .
    جـ : لأن التجربة الذاتية هي التي يخوضها الشاعر بنفسه لذلك فهي أكثر صدقا وأدق فى التعبير عما يحسه كما أحسوا باستقلال شخصياتهم وبحريتهم الفردية.

    س11 : ما أهم الخصائص الفنية لمدرسة أبوللو من حيث الشكل ؟
    أو شعراء أبوللو اتخذوا اتجاهاً تجديدياً في شكل القصيدة . وضح .
    جـ : خصائص مدرسة أبوللو من حيث الشكل :
    1 - الميل إلى تحرير القصيدة من وحدة القافية ، عن طريق تعدد القوافي في القصيدة الواحدة ، وتقسيم القصيدة إلى مقاطع متأثرين في ذلك بشعر الموشحات الأندلسية .

    2 - الميل إلى الموسيقى الهادئة لا الصاخبة ، والإكثار من البحور القصيرة والمجزوءة .

    3 - استخدامهم الشعر المرسل الذي لا يلتزم قافية ويستعمل أكثر من بحر .

    4 - التزامهم بالوحدة العضوية في قصائدهم .

    س12 : علل : انجذاب القراء والشعراء في المشرق لشعر المهجر ؟
    جـ : لأنهم وجدوه معبراً عما يدور في قلوبهم وأحاسيسهم ويودون التعبير عنه.

    س13: علل : ظهور النزعة الروحية في أدب شعراء المهاجر .
    جـ : نتيجة استغراقهم في التأمل، وبخاصة حين وازنوا بين موقف الإنسان من القيم الروحية في المشرق والقيم المادية في الغرب ، مما جعلهم يلجئون إلى الله بالشكوى ، ويدعون إلى المحبة.

    س14: علل : غالى أدباء الشمال في تجديدهم .
    جـ : يرجع ذلك إلى تجديدهم عن الثقافة العربية، وإلى اندفاعهم نحو التجديد، ما جعلهم يتساهلون في اللغة ، ما أدى إلى ضعف الأسلوب والعثرات اللغوية والسقطات العروضية.

    س15: بمَ يتميز المقال الذي يدور حول فكرة ما - وما كان مقالاً كتب في أسلوب علمي متأدب ؟
    جـ : الذي يدور حول فكرة ما يكون التركيز فيه على الجانب الفكري من حيث الصحة والدقة والوضوح .
    - وإن كان في أسلوب علمي متأدب ظهرت فيه الألفاظ المحددة والعبارات الاصطلاحية مع السهولة وجمال الصياغة ، والصور التي تخفف من جفاف الأفكار العلمية.

    س16 : تحدث بإيجاز عن المقال الفلسفي .
    جـ : ظهر هذا النوع كفن قائم بذاته لا كجزء من التحرير الصحفي كبعض مقالات الدكتور زكي نجيب محمود الفلسفية الموضوع .

    س17 : ما أهم تفاصيل البناء والإنشاء في القصة القصيرة ؟
    جـ : يتم البعد فيها عن الحشو والتطويل والشخصيات الثانوية؛ ضمانا للإحكام الفني ، وحرصاً على مبدأ الوحدة والتكثيف.

    س18 : ما المقصود بالصدق في القصة القصيرة ؟
    جـ : أن تكون القصة القصيرة صادقة مع الواقع الذي تقدم إليه ؛ لأن عدم الصدق في عناصرها وأجزائها وتفصيلاتها يمنع الإقناع بالشخصيات التي تعرضها .

    س 19: تحدث عن الشخصيات في الرواية .
    جـ : هم أبطال الرواية ، ويكونون من أعمار مختلفة ، وبيئات مختلفة ، ولهم اتجاهات متنوعة ، وغالبًا يكونون من البشر ، وأحيانًا يكونون من الحيوان أو النبات أو الجماد ، وينقسمون إلى شخصيات أساسية محورية و أخرى ثانوية .

    س 20 : من أنواع الروايات الرواية التاريخية . وضح موضوعها .
    جـ : موضوعها : قد يكون الموضوع التاريخي شخصية أو حادثة أو فترة يبعثها المؤلف في صورة حية موحية ، وتحمل إسقاطات معاصرة وتهدف في الغالب إلى إثارة الوعي القومي ، وتجسد الأمثلة البطولية



      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 5:14 am